معارض جزائري يشكك في جدوى الانتخابات التشريعية في ظل النظام الحالي

شكّك العضو المؤسس في حركة "رشاد" الجزائرية المعارضة الديبلوماسي السابق محمد العربي زيتوت، من أهمية الرهان على الانتخابات التشريعية المرتقبة في أيار (مايو) المقبل في انجاز أي إصلاح حقيقي لصالح غالبية الطبقات الشعبية في الجزائر.

‎[إقرأ أيضا]

بيان: متوقعًا إفلاسه، النظام ينتهج استراتيجية القمع الوقائي

أصبح اليوم في الجزائر النقابيون والصحفيون والنشطاء السلميون والمدافعون عن حقوق الإنسان الهدف الرئيسي للنظام. إن النظام الذي أخفق في انتهاج سياسة تجنب الجزائر الفاقة بينما كان يتمتع بالبحبوحة المالية لم يعد بكل تأكيد قادرًا على إيجاد الحلول الناجعة للبلاد مع تدهور سعر النفط. ومع تيقنه بحتمية الانفجار الاجتماعي القادم بسبب تدابيره المنبوذة من طرف

‎[إقرأ أيضا]

بخصوص محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا

منذ توافد نبأ المحاولة الانقلابية في تركيا، وحركة رشاد المجتمعة أمانةً ومجلسًا، تتابع الوضع عن كثب وبكثير من القلق على مآل العملية الديمقراطية في تركيا وانعكاسات ذلك دوليا وإقليميا. إنّ حركة رشاد وانطلاقًا من التجربة المريرة والنفق الدموي الذي أدخله إنقلابيو الجزائر، الجزائر فيه شعبًا ومؤسسات، تشيد بالشعب التركي وبالأحزاب السياسية وبشرفاء عسكر تركيا الذين

‎[إقرأ أيضا]

كلمة حركة رشاد في الندوة الوطنية لهيئة التشاور والمتابعة

السادة الأفاضل، السيدات الفضليات، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. شكرًا للمنظمين على دعوتهم لحركة رشاد ضيفًا على لقائكم الطيّب والنافع بإذن الله. تتّفق اليوم القوى السياسية المعارضة، بل وحتى بعض الأحزاب الموالية للنظام، كلّيًا أو جزئيًا، على تشخيص المعضلة الجزائرية المتمثلة في غياب الشرعية، باعتباره أحد أبرز مظاهر أزمة الحكم في الجزائر منذ فجر الاستقلال،

‎[إقرأ أيضا]

بيان – استضافة رشاد لحضور مؤتمر هيئة التنسيق والمتابعة

تلقّت حركة رشاد دعوةً لحضور مؤتمر هيئة التنسيق والمتابعة الذي سيُعقد يوم 30 مارس 2016. وانطلاقًا من إيمان الحركة بضرورة تشجيع كل مساعي التشاور والتناصح مع كل الجزائريين في ضوء الشفافية والاحترام المتبادل، وخدمة لمصالح الشعب الجزائري، فإنّ حركة رشاد قبِلت هذه الدعوة وستحضر بصفتها ضيفًا في هذا اللقاء. ووفاءً لمبادئها وأهدافها فإنّ حركة رشاد

‎[إقرأ أيضا]