مؤتمر حركة رشاد – البيان الختامي واللائحة المعتمدة

البيان الختامي تمرّ الجزائر بمرحلة حرجة وبأوضاع صعبة تهدد كيان الدولة والمجتمع تهديدًا وجوديًا. فعلى الصعيد السياسي تعيش البلاد حالة من تفكك الدولة يتسارع في العهدة الرئاسية الرابعة، وشلل مؤسسة الرئاسة المزمن بسبب مرض عبد العزيز بوتفليقة المتفاقم، وصراع الأجنحة في أعلى هرم السلطة،مع بروز واضح لجماعات من أصحاب المال يتزايد نفوذها باضطراد وتصبو إلى

‎[إقرأ أيضا]

وقفة 1 نوفمبر

لقد ضحى شهداؤنا الأبرار بدمائهم الزكية لتحرير الوطن واستعادة حريته المسلوبة والكرامة المهدرة، كان جهاد الأوائل مشوارا ورسالة لم تكتمل بعد أن نكست رايتها من قبل المتربصين بليل، ومصادرة ثمارها في غفلة من أهلها، تنتظر هذه الرسالة من أبناء الوطن العزيز حمل المشعل ومواصلة الطريق وفاء لدمائهم وللأمانة التي تركوها عل عاتق الأجيال المتعاقبة، ونحن

‎[إقرأ أيضا]

لماذا يخشى النظام الجزائري حركة رشاد؟ | لخضر غطّاس

في ضوء الحملة الدعائية الشرسة التي يشنها النظام الجزائري من خلال وسائله المختلفة ضد حركة رشاد، وممارسته الرقابة الإعلامية على كل ما له صلة بالحركة وحظر كتبها ومؤلفاتها بالإضافة إلى مذكرات توقيف الانتربول الوهمية ضد مؤسسي الحركة، بات واضحا أن النظام مفزوع من حركة رشاد ويعتبرها تهديدا له، لكن لماذا؟ في مقالة له مؤخرا حول

‎[إقرأ أيضا]

بيان بشأن توقيف واعتقال الأستاذ رشيد مصلي

بناء على مذكرة توقيف أصدرها النظام العسكري في الجزائر في شهر أبريل 2002 ضد الأستاذ رشيد مصلي، بتهمة “التواصل مع إرهابيين” و”الانتماء إلى مجموعة إرهابية خارج البلاد”، تمّ صباح يوم الأربعاء 19 أوت توقيف أحد مؤسسي حركة رشاد وعضو أمانتها والمدير القانوني لمؤسسة الكرامة لحقوق الإنسان، من طرف شرطة الحدود الإيطالية. وجرى اعتقال رشيد مصلي

‎[إقرأ أيضا]

دعوات بالجزائر لإيجاد حلول عاجلة في غرداية

عبرت أحزاب ومنظمات جزائرية عن استنكارها لسقوط قتلى بمدينة غرداية (600 كلم جنوب العاصمة الجزائر) ودعت السلطة الحاكمة بالبلاد إلى إيجاد حلول عاجلة لتفادي تفاقم الوضع في المنطقة، فيما اعتقل الأمن 35 شخصا ونشر الجيش أربعة آلاف عسكري. وقالت حركة رشاد الجزائرية في بيان إنها تستنكر سقوط مزيد من القتلى والجرحى في مدينة القرارة ومدينة

‎[إقرأ أيضا]

التناحر المستمر في ولاية غرداية يثبت الفشل الذريع لنظام الرداءة والفساد

بسم الله الرحمن الرحيم التناحر المستمر في ولاية غرداية يثبت الفشل الذريع لنظام الرداءة والفساد تعبّر حركة رشاد عن بالغ ألمها و عميق حزنها على سقوط مزيد من القتلى والجرحى في مدينة القرارة اليوم، 8 يوليو2015، ومدينة بريان بالأمس، بولاية غرداية، التي تعيش أحداثا مأساوية ظاهرها تناحر مذهبي وعرقي بين سكان المنطقة. وهو التناحر الذي

‎[إقرأ أيضا]

بيان: إنشاء “فريق عامل مكلف بالتنظيم”

سعيا منها لتدعيم هياكلها، و تعزيز قدراتها التنظيمية، للتماشي مع الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد، و استعدادا لخطوات لاحقة في إطار مشروعها التغييري الجذري و اللاعنفي، تعلن حركة رشاد عن إنشاء “فريق عامل مكلف بالتنظيم” مكلف بتطوير هياكل الحركة في الداخل و الخارج، و يكون من مهامه الإشراف على تنصيب مكاتب جهوية و ولائية

‎[إقرأ أيضا]

توضيح حول ما نشرته جريدة الفجر

نشرت جريدة الفجر، بتاريخ 19 يناير 2015 على موقعها خبرا بعنوان “تنسيقية الانتقال الديمقراطي تتلقى 10 طلبات انضمام أحدها من حركة “رشاد”. وجاء فيه “… حسب المصادر التي أوردت الخبر لـ”الفجر”، فقد تلقت تنسيقية الحريات والانتقال الديمقراطي 10 طلبات انضمام تراوحت بين حركات وأحزاب سياسية داخل الوطن وخارجه، على غرار التحالف الوطني للتغيير وحركة رشاد،

‎[إقرأ أيضا]

إعلان: التحالف الوطني من أجل التغيير : إعلان

بعد شهرين من المحاكاة الانتخابية ليوم 17 أبريل 2014، لا يزال الانسداد السياسي قائما. غير قادرة على إدراك حجم التحديات والمخاطر التي تهدد البلاد في وحدتها وتماسكها، تــــُمعن السلطة في الإنكار والهروب إلى الأمام بإجراء مسرحية المشاورات السياسية حول المراجعة الدستورية. “التحالف الوطني من أجل التغيير” الذي يريد قبل كل شيء ان يكون وسيلة للنضال

‎[إقرأ أيضا]

ميثاق التحالف الوطني من أجل التغيير

الديباجة بسبب الأزمات المتتالية في قمّة الأجهزة، دخلتْ الجزائر في مرحلة تقهقُر عجيب وخطير، لذا فقد حان الوقت للتحّرك ولنقول “لا لدولة بوليسية، لا للفساد، لا لخنق الحريات”. ففي27 أفريل 2014، أصدر مواطنون جزائريون ومواطنات جزائريات بيانًا يعلنون فيه تشكيل “التحالف الوطني من أجل التغيير” وهو فضاءٌ مفتوحٌ لكلّ الجزائريين والجزائريات القلِقين على مستقبل وطنهم

‎[إقرأ أيضا]