بيانات

مبادرة من أجل التغيير الديمقراطي في الجزائر

بيان صحفي فُرِضت على الشعب الجزائري، غداة الاستقلال الذي صودِر في أعقاب الانقلاب الذي دبرته جماعة وجدة ضد الحكومة المؤقتة للثورة الجزائرية، وصايةٌ سرعان ما تكشّفت طبيعتها المرعبة. وبينما كان الشعب الجزائري المثخَن لا يزال يضمّد جراحه بعد أكثر من قرن من الاستعمار، تمّ تطويقه خلف جدار فولاذي من الصمت الخانق. لقد تولّد عن هذا

‎[إقرأ أيضا]

فرنسا تدعم المهزلة الانتخابية في الجزائر

قبل شهر من مهزلة الانتخابات التي يعدّ لها في الجزائر، قرّرت غرفة التحقيق لمحكمة باريس، الابقاء على الدكتور مراد دهينة، العضو المؤسس وعضو أمانة حركة رشاد، في السجن إلى غاية 6 جوان، أي الى ما بعد هذه “الانتخابات” من اجل ان يحصل المدعي العام على معلومات إضافية من الجزائر العاصمة. وقد مرّ حتى الآن 11

‎[إقرأ أيضا]

النظام الجزائري يستمر في خنق الأصوات الداعية للحرية في الداخل والخارج

في ظرف أقل من ثلاثة أشهر انعقدت جلسة ثانية لمحكمة باريس التي تنظر في طلب النظام الجزائري بترحيل الدكتور مراد دهينة، أحد مؤسسي حركة رشاد و عضو أمانتها، بتهمة “تكوين جماعة إرهابية مسلحة تنشط بسويسرا و زوريخ ما بين 1997 و 1999”. دامت هذه الجلسة العامة قرابة الساعتين وحضرها جمع غفير من الصحفيين ومن المناصرين

‎[إقرأ أيضا]

مهزلة الإصلاح السياسي في الجزائر

لازال النظام في الجزائر، المخابراتي الأصل، المدني الشكل، يتمادى في سياسة الهروب الى الأمام من أجل الإبقاء بين يديه على السلطة التي اغتصبها، والحفاظ بأي ثمن على امتيازاته اللامشروعة على حساب المصالح العليا للشعب والوطن. فبدل أن يتعظ بما تمر به المنطقة من ثورات عربية عارمة ضد أنظمة الفساد والاستبداد المشابهة له، ويهبّ لتصحيح المسار

‎[إقرأ أيضا]

حركة رشاد تندّد بالطابع السياسي للإبقاء على الدكتور مراد دهينة رهن الاعتقال

منذ شهر تمّ توقيف الدكتور مراد دهينة، أحد مؤسسي وعضو أمانة حركة رشاد، في مطار أورلي، بينما كان عائدًا إلى جنيف بعد حضوره اجتماع عمل في مقرّ رشاد في باريس. وجاءت عملية التوقيف في أعقاب طلب تسليم من النظام العسكري الجزائري يعود تاريخه إلى عام 2003، تتّهم فيه مراد دهينة بارتكاب أعمال إرهابية مزعومة في

‎[إقرأ أيضا]

عريضة دولية من أجل الإفراج عن الدكتور مراد دهينة

بعد أسبوعين من توقيف واعتقال الدكتور مراد دهينة، عضو أمانة حركة رشاد، في باريس، استجابة لطلب من النظام الجزائري لتسليمه له، تمّ إطلاق حملة للتوقيع على عريضة تطالب السلطات الفرنسية بالإفراج عنه. وقد وقّع إلى حدّ الساعة ما يقارب الأربعمائة شخصية وطنية ودولية من حقوقيين ورجال سياسة وصحفيين وأكادميين ورجال أعمال ومواطنين عاديين، نذكر منهم

‎[إقرأ أيضا]

بيان عن وفاة المناضل عبد الحميد مهري

تلقّت حركة رشاد ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة الأستاذ عبد الحميد مهري، فبرحيله تفقد الجزائر واحدًا من أبرّ أبنائها قضى حياته في تحرير وطنه وخدمة شعبه والدفاع عن مقوّماته. ولا يسعنا اليوم إلا الإشادة بتاريخ الرجل النضالي الطويل في صفوف الحركة الوطنية الذي يمتدّ إلى أربعينيات القرن الماضي، ودوره السياسي الرائد إبّان حرب التحرير الوطني.

‎[إقرأ أيضا]

رشاد تندّد باعتقال عضو أمانتها الدكتور مراد دهينة

وتطالب بالإفراج الفوري عنه بعد توقيفه أمس في مطار باريس، قرّرت السلطات الفرنسية عصر اليوم وضع الدكتور مراد دهينة رهن الحبس الاحتياطي في باريس في انتظار الفصل في طلب التسليم المقدّم من طرف النظام اللاشرعي في الجزائر. إنّ حركة رشاد تندّد بشدة بهذا الإجراء وتعتبره قرارًا سياسيًا بحتًا يتناقض مع المواثيق الدولية التي تحمي الحقوق

‎[إقرأ أيضا]

بيان صحفي: توقيف مراد دهينة في فرنسا بطلب من النظام الجزائري

تمّ ظهر هذا اليوم توقيف الدكتور مراد دهينة، العضو المؤسس لحركة رشاد، في مطار أورلي في باريس وكان متوجّها إلى جنيف. مراد دهينة الذي يُعتبر من المقاومين الأوائل للنظام الانقلابي في الجزائر وهو أب لستة أطفال، كان قد حضر جلسة للمجلس التنفيذي لحركة رشاد في باريس. وحسب المعلومات التي وصلتنا فإنّ هذا التوقيف جاء بطلب

‎[إقرأ أيضا]

مراد مدلسي والحنين إلى الحقبة الاستعمارية

إنّ ما أقدم عليه وزير خارجية النظام الجزائري مراد مدلسي من إهانة للشعب الجزائري وثورته وشهدائه بوقوفه أمام لجنة العلاقات الخارجية للبرلمان الفرنسي وقفة العبد أمام سيّـده مبرّرًا، بصوت خافت دنيء وجسد مرتعش، سياسة الجزائر الداخلية، طالبًا يدَ العون من المستعمِر القديم، إِنما هوَ تكريس لِــسـياسة الانبطاح الّتي عهدناها عن نِظامٍ فاقدٍ لكل شرعية، بعيدٍ

‎[إقرأ أيضا]